شريط الاخبار

هروب الساعدي القذافي إلى النيجر

نيامي- وكالات – ليبيا اليوم

 

أعلن مسؤول بارز في النيجر أن الساعدي القذافي  نجل العقيد المخلوع معمر القذافي وصل إلى النيجر برفقة ثمانية من المسؤولين السابقين، وذلك بعد قرابة أسبوع من كشف مصدر عسكري في نيامي عن عبور قوافل ليبية إلى داخل البلاد.

 

واعلن وزير العدل في النيجر انه تم اعتراض الساعدي نجل القذافي في قافلة بعد عبوره الحدود متجها الى واحة اغاديس.

 

وسئل وزير العدل في النيجر عن وضع الساعدي القذافي في البلاد فقال فقط ان النيجر ستفي بالتزاماتها الانسانية. وتضغط واشنطن ودول اخرى على دول الجوار كي لا تأوي القذافي او مسؤولين مطلوبين لارتكاب جرائم.
وقال وزير العدل النيجري مارو أمادو إن الحكومة قبلت استقبال الساعدي والمسؤولين السابقين لما اسماه ب”دواع إنسانية”.
وكان الساعدي القذافي قد صرح في وقت سابق من الشهر لشبكة تلفزيون “سي ان ان” الاميركية الاخبارية، بأنه محايد في الصراع القائم بين الموالين لوالده والثوار منذ 17 فبراير.
وقال خلال حديث عبر الهاتف مع الشبكة إنه لم ير والده أو شقيقه سيف الإسلام منذ نحو شهرين وإنه يتواجد خارج بلدة بني وليد  جنوب شرقي العاصمة طرابلس، ويتنقل باستمرار.

 

وما زال ثلاثة ابناء للقذافي هاربين وهم المعتصم وخميس وكلاهما يقود وحدات عسكرية خاصة وسيف الاسلام المطلوب مثل والده في المحكمة الدولية في لاهاي لارتكاب جرائم حرب. وافادت انباء بمقتل احد ابنائه وهو سيف العرب.

 
وكانت مصادر مطلعة في النيجر قد أكدت يوم الثلاثاء الماضي أن ثلاث قوافل ليبية دخلت البلاد تحمل مسؤولين أمنيين ليبيين من نظام القذافي وأسرهم، في حين رجحت مصادر الثوار أن يكون سيف الإسلام القذافي ضمن القافلة التي كانت قد غادرت بلدة بني وليد.
ولم يتضح حينها هوية ركاب القافلة، في الوقت الذي اختفى فيه أثر العقيد الليبي منذ سيطرة الثوار على طرابلس الشهر الماضي.

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: